ارتفاع حصيلة قتلى فيضانات الهند إلى 357

متطوعون وعناصر إنقاذ يجلون السكان في منطقة سكنية بكيرالا (ا ف ب)

ارتفعت إلى 357 قتيلاً حصيلة أسوأ فيضانات تضرب ولاية كيرالا الهندية منذ قرن، وفق ما أفادت السلطات الأحد في وقت بلغت قيمة الخسائر في البنى التحتية حوالي ثلاثة مليارات دولار، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وتتعرض الولاية الجاذبة للسياح إلى أمطار وسيول موسمية منذ نهاية مايو، مما تسبب بانهيارات أرضية وفيضانات جرفت قرى بأكملها.

وأفاد بيان صادر عن مسؤول الإعلام في الولاية بأنه «منذ 29 مايو عندما بدأت الأمطار الموسمية في كيرالا، لقي 357 شخصًا حتفهم»، 33 منهم في الساعات الـ 24 الماضية.

ولجأ نحو 353 ألف شخص إلى 3026 مخيمًا أقيمت لإيوائهم في وقت انتشر الجيش وقوات جوية لمساعدة الأشخاص العالقين.

وتعرضت طرقات و134 جسرًا إلى دمار حيث عزلت مناطق نائية في المرتفعات التي كانت الأكثر تأثرًا في الولاية. وأصدر السكان نداءات استغاثة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى عدم قدرتهم على الوصول إلى خدمات الإنقاذ.

وأفاد بيان مسؤول الإعلام بأنه «وفق التقديرات الأولية، بلغت خسائر كيرالا نتيجة الفيضانات 19512 كرور روبية (2,9 مليار دولار). لا يمكن تقدير قيمة الخسائر الفعلية إلا بعد انحسار المياه».

وأعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي قام بجولة جوية قصيرة لتفقد الولاية السبت، منحها 75 مليون دولار فورًا لمساعدتها على مواجهة الكارثة.

المزيد من بوابة الوسط