مقتل فلسطينيَين برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة

قتل فلسطينيان برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الجمعة خلال مشاركتهما في الاحتجاجات التي تجري كل يوم جمعة قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة، على ما أفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال الطبيب أشرف القدرة لوكالة «فرانس برس»، إن سعدي أكرم معمر وعمره 26 عاماً «أصيب برأسه برصاصة أطلقها جنود الاحتلال وهو يشارك في مسيرات العودة في رفح» جنوب القطاع، في حين أصيب كريم أبو فطاير وعمره 30 عاما بالرصاص الحي قرب مخيم البريج في وسط القطاع.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه ليس على علم بوقوع قتلى ولكنه قال إن جنوده فتحوا النار خلال الاحتجاجات على الحدود.

وقتل 171 فلسطينياً في غزة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء «مسيرات العودة» في 30 مارس للمطالبة بحق العودة للاجئين الفلسطينيين وبإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة. وتتخلل هذه الفعاليات مسيرات احتجاج وصدامات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 2008 ثلاث حروب ضد قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس وأثار التوتر المتصاعد منذ مارس مخاوف من مواجهة جديدة.

وشهد القطاع ثلاث موجات تصعيد منذ يوليو آخرها في 9 أغسطس عندما أطلقت من القطاع 180 صاروخا وقذيفة هاون باتجاه إسرائيل التي ردت بغارات كثيفة على القطاع.

وقال مسؤول إسرائيلي طالباً عدم ذكر اسمه الأربعاء إن محادثات التهدئة التي تشرف عليها مصر والأمم المتحدة توصلت الى "تفاهمات" مبدئية أدت الى الهدوء في المنطقة الحدودية في الأيام الماضية.

المزيد من بوابة الوسط