وفاة 44 شخصًا بسبب وباء إيبولا بالكونغو الديمقراطية

توفي 44 شخصًا بسبب وباء الإيبولا «الحمى النزفية»  شرق الكونغو الديمقراطية من إجمالي  78 إصابة وفق حصيلة أعلنتها السلطات الصحية الكونغولية ومنظمة الصحة العالمية.

واستأثر الوباء باهتمام أعلى السلطات الصحية العالمية وزار البلد مسؤول كبير في مركز المراقبة والوقاية من الأمراض الأميركي، وفق وزارة الصحة.

وبين الإصابات 51 مؤكدة و27 مرجّحة، في حين يجري التحقق من 24 حالة مشتبه بها، وفق المصدرين.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف طارق جاساريفيتش «نتوقع  إصابات جديدة».

وسجلت أولى الإصابات جراء الموجة الجديدة في 1 أغسطس، وأحصيت 41 حالة من الوفيات في محافظة كيفو الشمالية التي تشهد نزاعاً مسلحاً منذ أكثر من عشرين عاماً، والثلاث الباقية في محافظة إيتوري المجاورة.

المزيد من بوابة الوسط