عقوبات أميركية على ضباط بورميين في قضية «التطهير العرقي» للروهينغا

فرضت حكومة الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على أربعة ضباط ووحدتين عسكريتين من بورما لاتهامهم بارتكاب «انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان» و«التطهير العرقي» بحق أقلية الروهينغا.

ونقلت وكالة «فرنس برس» تصريحات مساعد وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر الذي أعلن عن العقوبات.

وقال «ماندلكر» إن «قوات الأمن البورمية شنت حملات عنيفة ضد مجتمعات إثـنية في وضع الأقلية في بورما بما في ذلك التطهير العرقي والمذابح والاعتداءات الجنسية والقتل خارج القانون وغيرها من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان».

المزيد من بوابة الوسط