معلنًا إلغاء عرضه العسكري.. ترامب: سأشاهد استعراض فرنسا بدلاً منه

ترامب وماكرون يشاهدان العرض العسكري في باريس (الإنترنت)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السياسيين المحليين في العاصمة واشنطن بسبب رفضهم تنظيم عرض عسكري أراده ترامب بعد أن تردد أنه كان مبهورًا بالعرض العسكري في اليوم الوطني لفرنسا في باريس العام الماضي.

وقال ترامب، في تغريدة على «تويتر»، «الذين يحكمون العاصمة واشنطن يفتـقرون إلى المعرفة بشأن الريح المفاجئة حتى يرونها بعينيهم»، متنقدًا رفضهم تنظيم العرض العسكري بسبب تكلفته المرتفعة.

وتابع أن موقف السياسيين دفعه إلى إلغاء العرض، وقال: «لا تدع أحدًا يعرقل طريقك، سأحضر بدلًا من ذلك عرضًا عسكريًا كبيرًا من المقرر تنظيمه في قاعدة أندروز الجوية في يوم مختلف، وسأذهب إلى العرض العسكري في باريس الذي يحتفي بنهاية الحرب في 11 نوفمبر».

وقال ترامب بنبرة ساخرة موجهًا حديثه إلى السياسيين في واشنطن: «ربما ستنظمون شيئًا العام المقبل في واشنطن، عندما تنخفض التكلفة».

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت يوم الخميس إرجاء العرض حتى عام 2019 على الأقل، وقالت في بيان: «وزارة الدفاع والبيت الأبيض يخططان لتنظيم عرض لتكريم قدامى المحاربين الأميركيين والاحتفال بالذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى».

وجاء التأجيل بعد وقت قصير من إبلاغ مسؤولي «البنتاغون» شبكة «سي إن بي سي» التلفزيونية أن تكلفة العرض قد تبلغ 92 مليون دولار - بزيادة 80 مليون دولار عما كان مقدرًا سابقًا، الأمر الذي أثار انتقادات الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء.

المزيد من بوابة الوسط