164 قتيلاً في الفيضانات بولاية كيرالا الهندية

آثار الفيضان في الهند (الإنترنت)

أدت الفيضانات في ولاية كيرالا بجنوب غرب الهند إلى مصرع 164 شخصًا، وفق حصيلة جديدة أعلنها رئيس الحكومة المحلية بيناراي فيجايان الجمعة، محذرًا من أمطار غزيرة جديدة، كما نقلت وكالة «فرانس برس».

وقالت حكومة الولاية إن الأزمة «خطيرة للغاية»، مشيرةً إلى أن عمليات تجري لمساعدة آلاف الأشخاص المحاصرين بالمياه.

وقال مسؤول في إدارة العلاقات العامة في حكومة ولاية كيرالا، لـ «فرانس برس»، إن «رئيس الحكومة أكد وفاة 164 شخصًا. لقي نحو مئة شخص مصرعهم في الساعات الـ 36 الأخيرة». وتحدثت وسائل الإعلام عن حصيلة أكبر.

من جهته، صرح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الجمعة بأنه ناقش وضع السيول مع فيجايان بينما تم نشر مزيد من العسكريين والمنقذين في الولاية.

وقال مودي في تغريدة على «تويتر» الجمعة: «سأتوجه مساء اليوم إلى كيرالا لتفقد الوضع».

وتشهد كيرالا الشهيرة بشواطئها المزروعة بأشجار النخيل ومنتجعاتها وحقولها المزروعة بالشاي، أمطارًا موسمية كل سنة. لكن الأضرار التي نجمت عن الأمطار الغزيرة هذا العام هي الأسوأ منذ قرن.

وأحصت السلطات أكثر من 150 ألف مشرد لجأوا إلى 1300 مخيم أقيمت لإيوائهم.

وأصدر مكتب فيجايان تحذيرًا جديدًا إلى السكان الجمعة. وقال في تغريدة على «تويتر» إن «كل الأقاليم باستثناء كاسارغود في حالة تأهب». وأضاف أن «الأمطار الغزيرة يمكن أن تؤثر على هذه الأقاليم الـ 13 وعلى الجميع توخي الحذر».

ووجه سكان نداءات للمساعدة على شبكات التواصل الاجتماعي  ..