الرئاسة التركية: إردوغان وماكرون يتعهدان بتعزيز العلاقات الاقتصادية

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والفرنسي إيمانويل ماكرون تعهدا، خلال اتصال هاتفي بينهما يوم الخميس، بتعزيز علاقات بلديهما الاقتصادية، بالتزامن مع توترات بالغة في العلاقات بين أنقرة وواشنطن ألحقت أضرارًا بالاقتصاد التركي.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مصدر قوله إن الرئيسين «شددا على أهمية زيادة تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارات المتبادلة بين فرنسا وتركيا».

وتابع أن الزعيمين اتفقا على أن يلتقي وزيرا مالية البلدين قريبًا، وقال إن ماكرون أبلغ إردوغان أن استقرار الاقتصاد التركي مهم لفرنسا.

وتعاني تركيا من أزمة ليرة نتجت من خلاف حاد مع الولايات المتحدة.