لقاء غير مسبوق لوزير مالية تركيا مع المستثمرين في ظل اضطراب الاقتصاد

وزير المالية التركي براءة البيرق. (أ ف ب)

تواصل الليرة التركية تحسنها، يوم الخميس، قبل لقاء منتظر بين وزير المالية التركي براءة البيرق مع مئات المستثمرين الأجانب.

وبحسب وكالة «الأناضول» التركية فمن المتوقع أن يتحدث البيرق، الذي تولى منصبه الشهر الماضي، إلى ألف مستثمر من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا عبر الدائرة المغلقة في خطوة غير مسبوقة.

وذكرت الوكالة أن البيرق سيتناول أثناء المؤتمر التطورات الأخيرة المتعلقة بالاقتصاد.

وقبل هذا الموعد الذي تراقبه الأسواق، سجّلت قيمة العملة التركية التي انهارت الأسبوع الماضي على خلفية أزمة دبلوماسية مع الولايات المتحدة، تحسّنًا لليوم الثالث على التوالي، نتيجة تدابير اتخذها البنك المركزي وقيود جديدة وضعتها السلطات المصرفية للحدّ من المضاربة على العملة التركية.

وتسبب فقدان الليرة 40% من قيمتها هذا العام في هلع في البورصات العالمية خوفًا من عدوى.

وسرّع انهيار العملة، تصاعد التوتر بين تركيا والولايات المتحدة اللتين تبادلتا فرض عقوبات ورفعتا الرسوم الجمركية على بعض المنتجات.

ورغم تحسّن قيمة العملة في الأيام الأخيرة، لا يزال الاقتصاديون متخوّفين إزاء التوتر بين أنقرة وواشنطن المرتبط خصوصًا باعتقال قسّ أميركي في تركيا ووضع إردوغان يده على الاقتصاد.

وفوجئت الأسواق برفض البنك المركزي رفع معدلاته للفوائد الشهر الماضي، رغم انهيار العملة والتضخم المتصاعد. ويعارض إردوغان ذلك بحزم.

ومن المتوقع أن يكون المستثمرون منتبهين لإشارات محتملة حول معدلات الفوائد أثناء مؤتمر البيرق الخميس.

المزيد من بوابة الوسط