واشنطن: المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك في اتجاه صحيح

الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت (فرانس برس)

قالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، إن المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية حول نزع الأسلحة النووية تحقق تقدمًا وتسير «في الاتجاه الصحيح».

وقالت ناورت، أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي، إن المحادثات التي تجري في الكواليس مع بيونغ يانغ باتت شأنًا طبيعيًا، في أعقاب قمة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وأيضًا الاجتماعات اللاحقة بين وزير الخارجية مايك بومبيو ومسؤولين آخرين في بيونغ يانغ.

وأضافت: «نحن نعتبر أن الاجتماعات والمفاوضات والمحادثات التي نمضي قدمًا فيها في الكواليس تتحرك في الاتجاه الصحيح»، وفق «فرانس برس».

وتأتي هذه التعليقات بعد إعلان الكوريتين الشمالية والجنوبية، الإثنين، اتفاقهما على عقد قمة في بيونغ يانغ في سبتمبر المقبل.

وامتنعت ناورت عن إعطاء تفاصيل عن المحادثات والمكان الذي تجري فيه، ومن الذي يقوم بها، أو ما هي المواضيع المطروحة للنقاش؟!

لكنها كررت وجهة النظر الأميركية بأن كيم أبلغ ترامب استعداده لنزع سلاحه النووي، وهو الهدف الرئيس للولايات المتحدة من هذه المفاوضات. وقالت: «هذا بالتأكيد خطوة في الاتجاه الصحيح».

وتابعت أن «واشنطن تستمر بالمحادثات لأن الرئيس كيم التزم للرئيس ترامب بأنهم على استعداد لنزع السلاح النووي. ولذا سوف نواصل الجهود بنية حسنة كاملة للدفع بهذه المحادثات إلى الأمام».