مقتل جندي أميركي بانفجار عبوة ناسفة في جنوب أفغانستان

عنصر من سلاح الجو الأميركي يتفقد صاروخ هيلفاير على طائرة بريداتور دون طيار (ا ف ب)

قُتل جندي أميركي من الوحدات الخاصة بانفجار عبوة ناسفة في إقليم هلمند في جنوب أفغانستان، كما أفاد البنتاغون الإثنين.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»، إن السرجنت ريموند راروغال ترانسفيغوراسيون كان يشارك في دورية قتالية الأحد حين انفجرت على مقربة منه عبوة ناسفة منزلية الصنع مما أدى إلى مقتله.

وأضافت إن الجندي البالغ من العمر 36 عامًا يتحدر من ولاية هاواي وكان ينتمي إلى الكتيبة الثالثة في مجموعة القوات الخاصة الأولى. وأفاد مسؤولون بأن الحادث قيد التحقيق.

وفي الوقت الذي تتولى فيه قوات الأمن الأفغانية معظم العمليات القتالية ضد حركة «طالبان» وغيرها من الجماعات المتمردة، فإن القوات الأميركية تقوم بتدريب هذه القوات وغالبًا ما تكون إلى جانبها في الخطوط الأمامية.

وتراجعت في شكل ملحوظ الخسائر البشرية في صفوف القوات الأميركية في أفغانستان منذ انتهت في 2014 المهمة القتالية لقوة حلف شمال الأطلسي التي كانت تقودها الولايات المتحدة في هذا البلد.

وينتشر في أفغانستان حاليًا 14 ألف جندي أميركي لدعم القوات الأفغانية في مهام تدريب وإسناد، ويشكلون الغالبية العظمى من عديد قوة حلف الأطلسي التي تضم 16 ألف جندي ويقودها منذ عامين الجنرال الأميركي جون نيكولسون الذي يستعد لتسليم منصبه إلى الجنرال سكوت ميلر الذي يرأس حاليًا «قيادة العمليات الخاصة المشتركة» في الجيش الأميركي.

والحرب الدائرة في أفغانستان منذ 17 عامًا هي أطول حرب على الإطلاق في تاريخ الجيش الأميركي، وقُتل خلالها 2400 جندي أميركي وأصيب حوالي 20 ألفًا آخرين.

المزيد من بوابة الوسط