السفير الأميركي يدعو بريطانيا إلى التخلي عن دعمها الاتفاق النووي مع إيران

السفير الأميركي لدى بريطانيا وودي جونسون (رويترز)

دعت الولايات المتحدة بريطانيا، يوم الأحد، إلى التخلي عن دعمها الاتفاق النووي الموقع العام 2015 مع إيران وتوحيد جهودها مع واشنطن لمواجهة التهديد العالمي الذي تقول إن طهران تمثله، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رغم معارضة حلفائه الأوروبيين، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق بين القوى العالمية وإيران الذي ينص على رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي.

ومنذ ذلك الحين تسعى بريطانيا وفرنسا وألمانيا للحفاظ على الاتفاق، في حين أعد ترامب عقوبات جديدة قائلاً إن هناك حاجة لاتفاق أشمل وأكثر توازنًا. ونددت إيران بالعقوبات قائلة إنها تمثل «الأحادية الأميركية».

وانتقد السفير الأميركي لدى بريطانيا، وودي جونسون، طهران لتمويلها «حروبًا بالوكالة وأنشطة خبيثة» بدلاً عن الاستثمار في اقتصادها. وقال إن إيران تحتاج لإدخال تغييرات ملموسة وهيكلية كي تتصرف كدولة طبيعية.