السفينة «أكواريوس» تواصل مهمتها بعرض البحر وعلى متنها 141 شخصًا

سفينة اكواريوس الانسانية تبحر من ميناء مرسيليا جنوب فرنسا. (فرانس برس)

أعلنت السفينة الإنسانية «أكواريوس» التي عادت إلى قبالة السواحل الليبية أنها تواصل مهمتها بعد أن أنقذت 141 شخصًا، الجمعة، في عمليتين مختلفتين.

وقالت منظمتا «إس أو إس المتوسط» و«أطباء بلا حدود» عبر «تويتر» إن السفينة «تبقى في منطقة البحث والإنقاذ مستعدة لمساعدة أي زورق يواجه مشاكل»، بحسب «فرانس برس».

وخلال عملية الجمعة أغاثت السفينة 116 شخصًا بينهم 67 قاصرًا غير مرافقين، معظمهم من الصومال وإريتريا. وبحسب المنظمتين كان زورقهم الخشبي «المكتظ» الذي لم يكن ينقل مياهًا أو طعامًا على بعد 24 ميلاً بحريًّا من السواحل الليبية شمال أبو كماش.

وكانت السفينة أنقذت صباح الجمعة 25 مهاجرًا قبالة سواحل ليبيا كانوا يستقلون زورقًا خشبيًّا على بعد 26 ميلاً بحريًّا من السواحل الليبية شمال زوارة.