بأفريقيا والأميركتين وآسيا وأوروبا.. 10 ملايين شخص بلا جنسية في العالم

سيدة لاجئة تحمل بطاقة هويتها. (أرشيفية: الإنترنت)

ذكر تقرير للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، السبت، أن هناك 10 ملايين شخص على الأقل من عديمي الجنسية في عشرات البلدان المتقدمة والنامية حول العالم، مشيرًا إلى أن العدد الدقيق غير معروف.

وأوضح التقرير أنه يمكن العثور على عديمي الجنسية، في أفريقيا والأميركتين وآسيا وأوروبا، وهم من المجموعات التي عنيت بها المفوضية منذ تأسيسها، بحسب «سكاي نيوز».

وأضاف أن سياسات الاستبعاد تشكل الأساس لعدد كبير من حالات انعدام الجنسية، بينما لاتزال التشريعات التمييزية على أساس نوع الجنس في أجزاء من العالم تهدد بخطر انعدام الجنسية.

ومع الانتقال بين دول القارة نفسها، يتأثر عدد كبير من شعوب ساحل العاج بعدم وضوح حالة جنسيتهم. وأفادت المفوضية بأن تفكك الاتحاد السوفياتي والاتحاد اليوغوسلافي في أوروبا في التسعينات أدى إلى انعدام الجنسية في الدول الجديدة الناشئة.

وخلص تقرير المفوضية إلى أن الجهود المبذولة في قارة آسيا في السنوات الأخيرة، لاقت نجاحًا، حيث حصل ملايين الأشخاص على الجنسية في بنغلاديش ونيبال. وعلى الرغم من أن نيبال سجلت في العام 2007 أعلى نسبة من خفض حالات انعدام الجنسية في العالم، إلا أن منطقة الهيمالايا ما زالت تستضيف نحو800 ألف شخص لم يتم التأكيد على جنسياتهم ولا يحق لهم الحصول على الخدمات الحكومية المهمة من دون حيازة شهادة جنسية.