تحطم طائرة مسروقة من مطار بأميركا.. والشرطة: حالة انتحار

صورة ملتقطة لطائرات تابعة لشركة ألاسكا للطيران (ا ف ب)

تحطمت طائرة خالية من الركاب، مساء الجمعة، أثناء إقلاعها من مطار سياتل-تاكوما في شمال غرب الولايات المتحدة «من دون إذن» بمبادرة من موظف في شركة خطوط جوية، وفق ما أفادت هيئة المطار.

وتحطمت المركبة، وهي طائرة بمحركين من طراز «بومباردييه كيو400»، في منطقة بيودجت ساوند على ساحل سياتل، وفق ما أعلنت هيئة مطار سياتل-تاكوما، مشيرة إلى أن العمليات استعادت مجراها الطبيعي في المرفق.

وكانت طائرتان حربيتان من طراز «إف-15» تراقبان الطائرة وتتبعتاها لدى إقلاعها، لكنهما لم تتدخلا في الحادثة، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية. واستبعدت الشرطة أن تكون هذه الحاثة ذات طابع إرهابي.

وأشارت شرطة منطقة بيرس، على حسابها في «تويتر»: «ليس حادثًا إرهابيًّا. وقد تأكدنا من هذه المعلومة. إنها عملية انتحار أقدم عليها رجل بمفرده. ونحن نعلم مَن هو. ولا دخل لشخص آخر في هذه الحادثة»، من دون تقديم تفاصيل عن هوية الفاعل وملابسات الحادثة.