رجل دين نائبًا لرئيس إندونيسيا في اقتراع 2019 وجنرال سابق يخوض السباق

الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو ونائبه يوسف كالا يتحدثان لوسائل الإعلام (رويترز)

قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الخميس، إنه اختار رجل الدين معروف أمين البالغ من العمر 75 عامًا ليخوض معه الانتخابات الرئاسية العام المقبل على منصب نائب الرئيس، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

كما أعلن الجنرال السابق برابو سوبيانتو ترشحه مجددًا للسباق الرئاسي مرفقًا معه على بطاقة الاقتراع ساندياجو أونو نائب حاكم جاكرتا على منصب نائب الرئيس.

وتجري إندونيسا، وهي ثالث أكبر دولة ديمقراطية وأكبر دولة ذات أغلبية مسلمة في العالم، الانتخابات في أبريل نيسان المقبل.

ويتوقع أن تكون الانتخابات تكرارًا لاقتراع الرئاسة عام 2014 عندما هزم ويدودو الوافد الجديد على الساحة السياسية برابو الذي له علاقات قوية بنخب الأعمال والجيش في البلاد.

ويوصف ويدودو بأنه شخص معتدل يحظى بشعبية وله جدول أعمال إصلاحي بينما يتبنى منافسه برابو نهجًا قوميًا ويتسم بشخصية مؤثرة وله علاقات قوية بالإسلاميين.

ويرأس أمين مجلس علماء إندونيسيا كما يعمل ضمن فريق مستشاري الرئيس وسبق له العمل بمجالس محلية وبالبرلمان.

وقال الرئيس ويدودو: «ربما هناك تساؤلات من الناس في كل أنحاء إندونيسيا عن سبب اختيار الأستاذ الدكتور معروف أمين. أنه شخصية دينية حكيمة». وأضاف الرئيس، وفق «رويترز»: «أعتقد أننا نكمل بعضنا البعض على المستوى القومي والديني».

لكن أندرياس هارسونو الباحث بمنظمة (هيومن روايتس ووتش) المعنية بحقوق الإنسان أبلغ رويترز بأن أمين أشرف على زيادة في حالة من عدم التسامح الديني في أنحاء أندونيسيا، البلد المتعدد الذي توجد به أقليات كبيرة.