موسكو تُعدّ «إجراءات انتقامية» ردًا على العقوبات الأميركية

الناطقة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا

حذّرت وزارة الخارجية الروسية الخميس من أن موسكو ستعدّ «إجراءات انتقامية» ردّاً على العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن بحقّها على خلفية الهجوم بغاز نوفيتشوك في بريطانيا.

وقالت الناطقة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي بحسب وكالة «فرانس برس»، إن «الجانب الروسي سيبدأ بإعداد إجراءات انتقامية ردًا على هذا التحرّك الجديد غير الودّي من واشنطن».

وأضافت أن السلطات الأميركية اختارت «عمدًا طريق المواجهة في العلاقات الثنائية التي وصلت عمليًا إلى أدنى المستويات بسبب جهودهم».

وتابعت أن هذه العقوبات فرضت «بذريعة واهية»، والشروط التي عرضتها واشنطن من أجل رفعها «غير مقبولة على الإطلاق» من قبل موسكو.

وأوضحت الناطقة أن «سلطات بلادها متّهمة مباشرة باستخدام مادّة غاز الأعصاب العسكري نوفيتشوك، على الرغم من أن الجانب البريطاني لم يتمكّن حتى الآن من تقديم أيّ دليل على ضلوع روسيا» في تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مارس في سالزبري بإنجلترا.

وجددت التأكيد على أن «روسيا دمّرت بالكامل كلّ مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية السنة الماضية».

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الأربعاء عزمها على فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا، بعد أن تأكّدت من أنّ موسكو تقف وراء استخدام غاز الأعصاب نوفيتشوك في المملكة المتحدة.