تصريحات بوريس جونسون بشأن النقاب تقوده إلى التحقيق

وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون. (رويترز)

قالت جريدة «إيفننغ ستاندرد»، الخميس، إن وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون سيخضع للتحقيق بشأن احتمال انتهاكه مدونة قواعد السلوك الخاصة بحزب المحافظين بعد إدلائه بتصريحات عن النساء المسلمات اللاتي يرتدين النقاب.

ونقلت الجريدة عن مصادر في الحزب لم تنشر أسماءها القول إن من المتوقع صدور قرار رسمي بإحالة جونسون إلى لجنة تحقيق يرأسها محامٍ في وقت لاحق الخميس، بحسب وكالة «رويترز».

وكتب جونسون، الذي استقال الشهر الماضي من منصبه بسبب طريقة تفاوض رئيسة الوزراء تيريزا ماي على الخروج من الاتحاد الأوروبي، في مقال بجريدة «ديلي تليغراف» هذا الأسبوع قائلاً إن الدنمارك أخطأت بحظر النقاب الذي لا يظهر من المرأة سوى عينيها.

لكن جونسون وصف الرداء بأنه قمعي وسخيف ويجعل النساء أشبه بصناديق البريد ولصوص البنوك، مما أثار استياء سياسيين آخرين وجماعات المسلمين البريطانيين.