استدعاء نجيب للاستجواب في قضية فساد في ماليزيا

رئيس الوزراء السابق الماليزي نجيب عبد الرزاق. (أرشيفية. رويترز)

استدعت اللجنة الماليزية لمكافحة الفساد رئيس الوزراء السابق، نجيب عبد الرزاق، المتورط في فضيحة فساد تتعلق بصندوق التنمية الماليزي (1إم.دي.بي) للحضور إلى مكتبها اليوم الثلاثاء.

وذكرت وكالة «رويترز» أن وسائل إعلام محلية أفادت أن نجيب سيطلق سراحه بعد تسجيل أقواله.

واعتقلت السلطات نجيب ووجهت له اتهامات الشهر الماضي تتعلق باستغلال النفوذ وخيانة الأمانة فيما يتعلق بتحويل مزعوم لمبلغ 42 مليون رنجيت (10.31 مليون دولار) إلى حسابه الشخصي من شركة «اس.ار.سي انترناشيونال» وهي وحدة سابقة لصندوق التنمية الماليزي (1إم.دي.بي).

وقال نجيب إنه غير مذنب في التهم الموجهة إليه وأخلي سبيله بكفالة. ومن المقرر أن يحضر جلسة في المحكمة غدًا الأربعاء.

وتعرض نجيب وأسرته للكثير من التدقيق منذ هزيمته في انتخابات أجريت في مايو فاز فيها معلمه مهاتير محمد الذي أعاد فتح التحقيق بشأن الصندوق بعد أن أصبح رئيسا للوزراء.

وتحقق ست دول على الأقل بشأن الصندوق منها سنغافورة وسويسرا والولايات المتحدة في مزاعم تتعلق بغسل الأموال والكسب غير المشروع.

وتقول وزارة العدل الأميركية إن مسؤولين بارزين بالصندوق ومساعدين لهم أساءوا استخدام نحو 4.5 مليار دولار من أموال الصندوق.

المزيد من بوابة الوسط