بيونغ يانغ تطلق سراح كوري جنوبي محتجز منذ يوليو

زعيما كوريا الشمالية والجنوبية. (أرشيفية. رويترز)

قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إن كوريا الشمالية أطلقت سراح أحد مواطنيها كانت احتجزته في يوليو بعدما عبر الحدود إلى الشمال.

وأضافت الوزارة، بحسب وكالة «رويترز»، أن السجين البالغ من العمر 34 عامًا ولقبه سيو احتجز بعدما دخل كوريا الشمالية «بشكل غير قانوني» الشهر الماضي.

وسعى مسؤولون من كوريا الجنوبية إلى إعادة ستة مواطنين يعتقد أنهم احتجزوا لأعوام في كوريا الشمالية. وقالت وزارة الوحدة إنهم يرون إطلاق سراح سيو بادرة إيجابية.

وفي مايو أطلقت كوريا الشمالية سراح ثلاثة سجناء أميركيين في بادرة وصفت بأنها تمهد الطريق لقمة يونيو بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبعد إطلاق سراح الأميركيين أصدر توماس أوجيا كوينتانا مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية بيانا دعا فيه لإطلاق سراح مواطني كوريا الجنوبية.

وقالت وزارة الوحدة إن من بين المحتجزين المبشرين بالمسيحية كيم جونغ-ووك، الذي ألقي القبض عليه في أكتوبر عام 2013 وكيم كوك-كي وتشوي تشون-كيل وقد ألقي القبض عليهما منذ عام 2014.

والثلاثة الآخرون هم منشقون من كوريا الشمالية قالت مخابرات كوريا الجنوبية إن بيونغ يانغ «اعتقلتهم» العام الماضي دون ذكر أين ولماذا.

المزيد من بوابة الوسط