ترامب يهدد بقطع العلاقات مع كل من يواصل التعامل مع إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إنه لا يطمح لأقل من سلام عالمي بعد إعادة فرض العقوبات على إيران، مشددًا أن كل من سيعمل مع إيران لن يعمل مع الولايات المتحدة الأميركية.

وكتب ترامب في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية: «جرى فرض العقوبات رسميًا على إيران، وهي العقوبات الأشد التي تُفرض عليها ، وفي نوفمبر المقبل ستصعد إلى مستوى آخر، وكل من يعمل مع إيران لن يعمل مع الولايات المتحدة الأميركية».

وأضاف: «لا أطمح لأقل من من سلام عالمي».

وفي مايو الماضي انسحب ترامب من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والولايات المتحدة وروسيا، وبريطانيا، والصين، وفرنسا، وألمانيا في يوليو 2015. وأعلن الرئيس الأميركي استئناف العقوبات في المستقبل إلى أن تغير السلطات الإيرانية سياساتها الداخلية والخارجية.

غير أن باقي الأعضاء الأوروبيين أعلنوا التزامهم بالاتفاقية، وعدم انصياعهم للعقوبات التي يبدأ سريان أولها اليوم.

المزيد من بوابة الوسط