الاتحاد الأوروبي «يأسف» للعقوبات الأميركية على إيران ويدافع عن مصالحه بـ «قانون حماية»

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني (ا ف ب)

أعرب الاتحاد الأوروبي، الإثنين، عن «أسفه العميق» لقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على إيران ابتداءً من الثلاثاء، معلنًا أنه اعتبارًا من 7 أغسطس سيطبق قانون لحماية المؤسسات الأوروبية الناشطة في هذا البلد.

اقرأ أيضًا- عقوبات أميركية جديدة وتساؤلات بشأن مقاربة ترامب تجاه إيران

وقال وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا وهي الدول الثلاث الأوروبية الموقعة على اتفاق 2015 في بيان مشترك مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أوردته «فرانس برس»: «نأسف لإعادة فرض العقوبات الأميركية بسبب انسحاب واشنطن من خطة العمل الشاملة المشتركة».

وجاء في البيان: «إننا مصممون على حماية الجهات الاقتصادية الأوروبية الناشطة في أعمال مشروعة مع إيران طبقًا للقانون الأوروبي والقرار الدولي رقم 2231».

وقال الموقعون على الإعلان الأوروبي: «لهذا السبب تدخل آلية التعطيل الأوروبية حيز التنفيذ في 7 أغسطس لحماية الشركات الأوروبية التي تقوم بأنشطة شرعية مع إيران من عواقب العقوبات الأميركية».

وأضافوا: «نتوقع أن تستمر إيران في تطبيق كل التعهدات النووية بالكامل بموجب الاتفاق».

اقرأ أيضًا- إيران: واشنطن «غير جديرة بالثقة» والمحادثات معها «إهانة»

وتابع البيان: «رفع العقوبات النووية عنصر أساسي في الاتفاق ويرمي إلى أن يكون لديه وقع إيجابي ليس فقط على العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران بل على حياة الشعب الإيراني».

وأوضح: «الجهات الأخرى في الاتفاق (الصين وروسيا) تعهدت بالعمل على الحفاظ على القنوات المالية الفعالة مع إيران والاستمرار في تصدير النفط والغاز الإيراني. حول هذه النقاط كما حول قضايا أخرى عملنا يتواصل بما في ذلك مع الدول المعنية دعم الاتفاق النووي والحفاظ على علاقات اقتصادية مع إيران».

وأضاف: «ستتكثف هذه الجهود وتثمر مراجعتها على المستوى الوزاري في الأسابيع المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط