موغيريني تصف نتائج قمة هلسنكي بـ«غير الواضحة»

دونالد ترامب (إلى اليسار) يصافح فلاديمير بوتين عقب اجتماعهم في هلسنكي (رويترز).

قالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم الجمعة، إن نتائج قمة هلسنكي، بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأميركي دونالد ترامب، ليست واضحة كما كان متوقعًا.

وذكرت موغيريني، في محاضرة بإحدى الجامعات في سنغافورة، ردًا على طلب التعليق على القمة: «فيــما يتعلق بلقاء بوتين وترامب، لا يمكنني أن أعلق كثيرًا، لأن النتيجة تبدو غير واضحة كما توقع البعض»، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية..

وأضافت: «لكن هناك موضوعًا خاصًا، حيث يبدو لي، روسيا والولايات المتحدة يتحملان مسؤولية مشتركة أمام العالم، بشأن جميع الاتفاقات المتعلقة بالتسلح… أنا آمل بالفعل، أن هذا الحوار سيضمن هذا الجانب من علاقاتهما».

وأشارت موغيريني إلى أن الاتحاد الأوروبي يرحب دائمًا بالحوار ويلتزم بهذا المبدأ في القضايا الدولية. وذكرت كمثال الحوار مع روسيا حول مكافحة الإرهاب، إيران وسورية، الذي يتواصل رغم العقوبات المفروضة بسبب أوكرانيا.

وكان الرئيسان الروسي والأميريي عقدا أول قمة ثنائية رسمية لهما في هلسنكي في 16 يوليو الماضي، وناقشا في اللقاء أزمة اللاجئين السوريين، والموقف في أوكرانيا، والتمدد النووي إضافة إلى مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.