البيت الأبيض ينفي ترتيب قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (يمين) والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتصافحان خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة

استبعد البيت الأبيض، الخميس، تنظيم قمة ثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية في الوقت الحالي بعد لقائمها الأول في سنغافورة في 12 يونيو.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز: «ليس هناك لقاء ثانٍ مدرج على جدول الأعمال في الوقت الحالي» بعد أن قال ترامب صباح الخميس في تغريدة متوجهًا إلى كيم، «شكرًا على رسالتك الودية - أتطلع لرؤيتك قريباً» ما أوحى بالترتيب للقاء ثان.

وقالت ساندرز إن «الرئيس ترامب تسلم رسالة في الأول من أغسطس من الرئيس كيم. إن المراسلات المستمرة بين الرئيسين هدفها متابعة لقائهما في سنغافورة ودفع الالتزامات التي أقرت في البيان المشترك قُدما».

قائمة طلبات أميركية من كوريا الشمالية

وأشار ترامب إلى الرسالة في تغريدة مساء الأربعاء شكر فيها كيم على إعادة رفات عسكريين أميركيين قاتلوا في الحرب الكورية. وقال ترامب «شكرًا لك أيها الرئيس كيم جونغ أون على وفائك بوعدك وبدء عملية إعادة رفات أحبائنا الرائعين الذين سقطوا! أنا لست متفاجئًا على الإطلاق من مبادرتك الطيبة».

لم يكتف ترامب عن الإشادة بنجاح لقائه مع كيم، لكن كثيرين يتساءلون بشأن عدم تحقيق نتائج ملموسة، غير أن الرئيس الأميركي يرفض هذا ويقول إن كوريا الشمالية توقفت عن إجراء تجارب نووية وبالستية منذ عدة أشهر.

وقالت ساندرز إن «الرئيس لن يكون راضياً طالما لم تتخل كوريا عن السلاح النووي. سنواصل التقدم. لقد حققنا تقدمًا والتعاون مستمر»، لافتة إلى أن ترامب وكيم «سيواصلان العمل معًا للتوصل إلى نزع كلي وكامل للسلاح النووي».

المزيد من بوابة الوسط