تركيا تقلل من آثار العقوبات الاقتصادية الأميركية الجديدة

وزير المالية التركي، بيرات البيرق. (رويترز)

قال وزير المالية التركي، بيرات البيرق، اليوم الخميس، إن العقوبات الأميركية المفروضة على بلاد سيكون لها تأثير محدود على الاقتصاد التركي.

وأضاف البيرق، في بيان أصدره اليوم بحسب وكالة «رويترز»، أن «العقوبات الأميركية المفروضة على تركيا بشأن محاكمة قس أميركي، متهم بدعم الإرهاب، غير مقبولة وسيكون لها تأثير محدود على الاقتصاد التركي».

وتابع: «أولوية تركيا تتمثل في حل القضية مع واشنطن، وهي حليف في الناتو، من خلال الحوار والدبلوماسية»، معتبرًا أن إجراءات المضاربة في الأسواق المالية بعد إعلان العقوبات ستصبح باطلة.

وأشار إلى أن بلاده تعمل على تأمين تمويل خارجي قصير ومتوسط المدى.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية فرضت، في وقت سابق، عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، وذلك على خلفية احتجاز تركيا القس الأميركي أندرو برونسون.

وتحتجز السلطات التركية القس الأميركي، الذي كان يدير كنيسة بروتسانتية في إزمير، منذ أكتوبر 2016، بتهمة العمل لصالح شبكة فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني.

وتعتبر تركيا هذين الكيانين إرهابيين، كما وجهت اتهامات للقس بالتجسس لأغراض سياسية وعسكرية. وينفي القس بشكل قاطع هذه الاتهامات.

المزيد من بوابة الوسط