20 أبريل.. موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة في أفغانستان

انتخابات سابقة في أفغانستان. (أرشيفية. رويترز)

أعلنت أفغانستان، اليوم الأربعاء، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجري في 20 أبريل من العام المقبل وسط مخاوف من تهديدات المتمردين بشن أعمال عنف ضد الانتخابات.

وبحسب وكالة «فرانس برس» فقد أعلن الموعد رئيس لجنة الانتخابات المستقلة، وقال إنه أخذ في الاعتبار الأمن وعوامل أخرى.

وستجري الانتخابات بعد ستة أشهر من الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تجري في 20 أكتوبر بعد عدة تأجيلات.

ومن المرجح أن يخوض الانتخابات الرئيس الحالي أشرف غني سعيًا للحصول على ولاية جديدة من خمس سنوات.

وتقول لجنة الانتخابات إن تسعة ملايين ناخب، من بينهم 3 ملايين امرأة، مسجلون في قوائم الانتخابات منذ أبريل رغم الهجمات على مراكز تسجيل الناخبين.

ولا يزال الأمن يشكل هاجسًا قبل الانتخابات، حيث تقاتل الحكومة المدعومة من الغرب تمرد حركة طالبان وكذلك تنظيم «داعش».

وقال الناطق باسم اللجنة الانتخابية، عبدالعزيز إبراهيم، إن «الأمن مسألة نأمل أن تحل بذلك الموعد».

وفي رده على سؤال بشأن مخاوف من حدوث تزوير في الانتخابات قال إبراهيم إن اللجنة «ملتزمة بضمان الشفافية والنزاهة في الانتخابات التشريعية والرئاسية».

وشهدت انتخابات الرئاسة الأخيرة التي جرت في 2014 مزاعم بعمليات تزوير واسعة، وأعلن المتنافسان الرئيسيان غني وعبدالله عبدالله فوزهما فيها.

ورحبت مهمة المساعدة الدولية في أفغانستان بالإعلان عن موعد الانتخابات، ووصفته بأنه «لحظة مهمة للديمقراطية في أفغانستان».

ودعا رئيس مهمة الأمم المتحدة، تاداميشي ياماموتو، جميع الأطراف إلى «أداء أدوارهم لضمان الالتزام بالمواعيد وتأمين الشروط الضرورية لإجراء انتخابات ذات مصداقية».

المزيد من بوابة الوسط