الاتحاد الأوروبي يمنح إسبانيا مساعدات مالية لاستيعاب المهاجرين

مهاجرين أفارقة بعد إنقاذ منظمة غير حكومية لهم من البحر المتوسط. (أرشيفية. رويترز)

قال مصدر أوروبي إن المفوضية الأوروبية ستخصص عشرات ملايين اليورو لإسبانيا لمساعدتها على استيعاب الأعداد المتزايدة من المهاجرين الذين يصلون إلى أراضيها من المغرب بشكل غير شرعي.

وذكر المصدر، في تصريح إلى وكالة «فرانس برس»، أن الحكومة الاشتراكية التي يقودها رئيس الوزراء بيدرو سانشيز طلب يوم الأحد الماضي 30 مليون يورو (35 مليون دولار) من صندوق أوروبي مخصص للجوء والهجرة.

وأضاف أن الوضع الحرج في إسبانيا جعل من الضروري الاستجابة بسرعة لطلبها، بعد أن وضعت الهجرة ضغوطًا على قوات الأمن وشبكات الأمان في ذلك البلد.

وحلت إسبانيا محل إيطاليا كمقصد للمهاجرين بعد أن أصبح من الأصعب على المهاجرين الوصول إلى الشواطئ الإيطالية بسبب حملة السلطات الليبية.

ووصل نحو 23 ألف لاجئ بحرًا إلى إسبانيا حتى هذا الوقت من العام ولقي 307 مهاجرين مصرعهم أثناء محاولتهم الهجرة، بحسب منظمة الهجرة الدولية، وهو عدد يزيد على عددهم في العام الماضي بأكمله.

كما ستستفيد اليونان من التمويل بعد أن طلبت الشهر الماضي مساعدتها في استيعاب الواصلين إلى حدودها مع تركيا.

وتدير المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، صندوق اللجوء والهجرة الذي يحتوي حاليًا على مئات ملايين اليورو.

ولفت المصدر إلى أنه من المقرر أن يتصل رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، اليوم الأربعاء، هاتفيًا برئيس الوزراء الإسباني سانشيز لبحث هذه المسألة.

كما يعتزم الاتحاد الأوروبي تقديم التمويل إلى المغرب التي تعتبر نقطة انطلاق رئيسة للمهاجرين المتوجهين إلى إسبانيا.

إلا أن وكالة «فرانس برس» ذكرت أن يونكر سانشيز قال في رسالة إن الموارد للمغرب محدودة في الوقت الحالي، لأن العديد من دول الاتحاد لم تدفع المساهمات التي وعدت بها لصندوق الطوارئ لأفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط