بومبيو يحدد ثلاثة شروط لإجراء محادثات مع إيران

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو (الإنترنت)

أيد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تصريحات الرئيس دونالد ترامب بشأن استعداده لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين، لكنه أشار إلى شروط محددة لمثل هذه المناقشات.

وقال بومبيو، أمس الثلاثاء في تصريحات إلى شبكة «سي إن بي سي»: «قلنا ذلك سابقًا، الرئيس يريد أن يلتقي بهم (الإيرانيين) لحل المشكلات».

وحدد الوزير الأميركي ثلاثة شروط لعقد اللقاء، وقال: «إذا أبدى الإيرانيون التزامًا بإجراء تغييرات جوهرية في كيفية تعاملهم مع شعبهم، والحد من سلوكهم الخبيث، والاتفاق على أنه من المفيد الانخراط في اتفاق نووي يمنع فعليًا انتشار الأسلحة النووية».

وأضاف: «عندئذ، في هذه الحالة يكون الرئيس مستعدًا للجلوس في محادثات معهم». وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، استعداده لقاء القيادة الإيرانية دون أي شروط مسبقة.

وفي هذا السياق، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، في مؤتمر صحفي مقتضب، الثلاثاء، إن واشنطن تود أن ترى تغييرات في السلوك الإيراني، ولكن «المهم هو أننا سنكون مستعدين للجلوس وإجراء هذه المحادثات».

وفي المقابل، رد مسؤولون إيرانيون، الثلاثاء، على التصريحات الأميركية، قائلين إنه «إذا كان ترامب يرغب في إجراء محادثات مع بلاده فعليه أولاً أن يعاود الانضمام إلى الاتفاق النووي، الذي انسحب منه في وقت سابق من العام».

ويبدو أن تصريح ترامب بشأن عدم وجود شروط مسبقة لإجراء محادثات مع إيران سيضعه على خلاف مع بعض كبار مستشاريه وربما جمهوريين آخرين.

المزيد من بوابة الوسط