مقتل 4 عسكريين و 8 مسلحين في كمين وسط مالي

جنود ماليون يجرون دوريات في باماكو (أرشيفية: فرانس برس)

أعلنت مصادر عسكرية وإدارية مالية مقتل أربعة عسكريين على الأقل وثمانية مسلحين، يُعتقد أنهم «جهاديون»، في كمين تعرضت له بعثة لضمان أمن العمليات الانتخابية في وسط البلاد، أمس الثلاثاء.

وقال مصدر عسكري إن الحصيلة مرشحة للارتفاع، لأن آليتين للجيش المالي وركابهما لم يُعثر عليهم بعد. فيما ذكر مصدر آخر أن العسكريين المكلفين ضمان أمن العمليات خلال الدورة الانتخابية تعرضوا لهجوم على محور يؤدي إلى بلدة نامبالا، وفق ما نقلت «فرانس برس».

ووقع الكمين في منطقة سيغو بوسط مالي، حيث حصلت معظم الحوادث خلال الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الأحد. وأوضح مصدر  أن «الهجوم معقد. الإرهابيون نصبوا الكمين ثم أطلقوا النار على القافلة التي دافعت عن نفسها. قُتل ثمانية إرهابيين».

وأكد إداري في نامبالا أن الهجوم على القافلة أسفر عن مقتل عدد من العسكريين الماليين. وقالت حكومة باماكو إنه تعذر إجراء التصويت في أكثر من 700 مركز اقتراع، من أصل نحو 23 ألف مركز، يقع 600 منها في منطقة موبتي (وسط).

ولم تعرف نتائج الدورة الأولى من الانتخابات التي شارك فيها 24 مرشحًا. وينص القانون الانتخابي على إعلان نتائج الاقتراع الجمعة على أبعد حد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط