إيران: المفاوضات مع الولايات المتحدة حاليًّا مستحيلة

الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي. (إرنا)

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، إن المفاوضات مع الولايات المتحدة مستحيلة في الوقت الحالي.

وأضاف الناطق باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في مؤتمر صحفي، بحسب وكالة «إرنا» الإيرانية، أنه «مع سياسات الولايات المتحدة هذه، لن يبقى هناك أي مجال للتفاوض، لأن واشنطن أثبتت عدم مصداقيتها».

وأوضح أنه «نظرًا للظروف الراهنة، بما في ذلك انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة مع إيران، من جانب واحد في مايو الماضي، وإجراءات واشنطن المعادية لطهران وجهودها لممارسة الضغط الاقتصادي على بلادنا وفرض عقوبات، لن تكون هناك أية إمكانية للمفاوضات».

ونفى قاسمي صحة ما يقال حول زيارة وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، واشنطن، إذ يشار إلى أنه قد يكون من المحتمل أن تقوم سلطنة عمان بالوساطة بين واشنطن وطهران. وقال إنه ليس على علم بأهداف زيارة ومباحثات الوزير العماني في واشنطن.

كما أعرب قاسمي عن قناعته بأنه لا يمكن أن تكون هناك أية ثقة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيرًا إلى تفاؤله بشأن الاتصالات بين إيران والدول الأوروبية التي تمارس واشنطن ضغطًا عليها من أجل فرض عقوبات على إيران. 

وتابع: «على ما يبدو فإن هذه الاتصالات تؤدي إلى نتائج إيجابية».

كانت الولايات المتحدة أعلنت انسحابها من الاتفاق حول برنامج إيران النووي، الذي جرى التوصل إليه بين الجمهورية الإسلامية والسداسية الدولية في 2015، وأكدت عزمها إعادة فرض العقوبات على إيران، وتحث الدول الأخرى على اتخاذ إجراءات ضد إيران والحد من استيراد النفط منها.