روسيا تعزز أسطولها البحري بـ26 قطعة بحرية جديدة

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحضر عرضًا عسكريًّا بحريًّا في سان بطرسبورغ. (فرانس برس)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، أن روسيا ستعزز أسطولها البحري الحربي هذا العام بـ26 قطعة بحرية جديدة، بينها أربع مجهزة بصواريخ عابرة من طراز «كاليبر».

وقال بوتين، كما نقلت عنه وكالة «إنترفاكس» خلال زيارة لسان بطرسبورغ (شمال غرب) لمناسبة يوم البحرية، «ستحصل البحرية العام 2018 على 26 سفينة حربية جديدة، بينها أربع مجهزة بصواريخ كاليبر»، بحسب «فرانس برس». وذكر أن البحرية حصلت هذا العام على أربع سفن سطح وزورق ضد أعمال التخريب، وثلاث سفن إمداد.

ويقدر مدى صاروخ «كاليبر» بـ1900 كلم، وهو يوازي صاروخ «توماهوك» الأميركي وقادر على التصدي للدفاعات على علو منخفض جدًّا، واستخدمته القوات الروسية مرارًا في الأعوام الأخيرة لضرب أهداف في سورية انطلاقًا من بوارج في البحر المتوسط.

وأوضح قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود الذي مقره في سيباستوبول في القرم، الأميرال ألكسندر مويسييف، أن قواته ستتعزز بست سفن جديدة بحلول نهاية العام، بحسب «إنترفاكس». وحضر بوتين، صباح الأحد، عرضًا كبيرًا لقطع بحرية عسكرية في نهر نيفا في سان بطرسبورغ شاركت فيه 39 سفينة. وقال: «سنواصل اتخاذ تدابير بهدف تعزيز وتطوير بحريتنا وتحسين عتادها».

المزيد من بوابة الوسط