لودريان يزور كوبا لتعزيز العلاقات الثنائية

وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، ونظيره الكوبي برونو رودريغيز، في هافانا، 28 يوليو 2018 (فرانس برس)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن زيارته إلى كوبا تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين.

وبدأ الوزير الفرنسي زيارته مساء أمس السبت، وتستمر حتى اليوم الأحد، وصرح لودريان لنظيره الكوبي، برونو رودريغز، قائلاً: «تربطنا علاقة إيجابية جدًا، وتهدف زيارتي إلى تعزيز هذه العلاقة».

وتابع لودريان زيارته في القصر الرئاسي، حيث التقى الرئيس الجديد، ميغيل دياز كانيل، في أجواء ودية، وفق «فرانس برس».

وقال بيان تداولته وسائل الإعلام المحلية إن «الجانبين شددا على العلاقات الجيدة بينهما، وعبرا عن الرغبة في مواصلة حوار سياسي على مستوى رفيع».

وأضاف أن المسؤولين اعتبرا أن تطوير علاقات اقتصادية وتجارية بين البلدين مواتٍ، وأقرا بالدور المتزايد للشركات الفرنسية في الاقتصاد الكوبي خصوصًا في قطاعات الطاقة والنقل والبناء، إذ إن هناك ثلاثين شركة فرنسية عاملة في كوبا.

وتعد تلك هي الزيارة الأولى لمسؤول من الحكومة الفرنسية منذ انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسًا في مايو 2017.

ومن المفترض أن يلتقي لودريان قبل نهاية زيارته إلى أميركا اللاتينية، التي بدأها في كولومبيا، وزير التجارة والاستثمار الكوبي رودريغو مالمييركا، ويزور مركز هافانا التاريخي.

المزيد من بوابة الوسط