البيرو تنظم استفتاءً على تعديلات قضائية تهدف لمكافحة الفساد

الرئيس البيروفي مارتن فيزكارا (فرانس برس)

أعلن رئيس البيرو أن بلاده ستنظم استفتاءً لـ«إضفاء شرعية» على تعديلات قضائية تشمل إنشاء مكتب لمكافحة الفساد وفرض عقوبات بحق القضاة والمحامين الفاسدين، بعد تقارير عن قضاة يساومون بشأن عقوبات لقاء مبالغ مالية.

وفي خطابه لمناسبة العيد الوطني للبيرو، قال الرئيس مارتن فيزكارا إن «نظام إدارة القضاء قد انهار»، وأضاف: «سنجري استفتاءً على الإصلاحات القضائية»، وفق «فرانس برس».

وأعلن أن الشعب البيروفي سيصوت على تعديلات دستورية أخرى تحدد سقفًا لعدد ولايات النواب وإعادة إحياء غرفتي الكونغرس لأول مرة منذ 1993 وزيادة الشفافية في القرارات الصادرة عن المحاكم.

وقال فيزكارا: «مع هذه الإجراءات سنحد بشكل كبير من الفساد في إدارة القضاء، انتهينا من العفو مقابل المال».

ويشكك خبراء في قدرة فيزكارا على تنفيذ إصلاحاته لافتقاده قاعدة داعمة في الكونغرس الذي يسيطر عليه حزب كيكو فوجيموري اليميني المتطرف. وتولى فيزكارا الرئاسة قبل أربعة أشهر خلفًا لبدرو بابلو كوتشينسكي، المنتمي إلى وسط -اليمين بعد أن استقال على خلفية اتهامات بالفساد.

وتهز القضاء البيروفي فضيحة فساد بعد أن نشرت وسائل الإعلام البيروفية تسجيلات تسمع فيها أصوات قضاة يساومون بشأن عقوبات لقاء مبالغ مالية.

واستقال رئيس المحكمة العليا في البيرو، دوبيرلي رودريغيز، على خلفية الفضيحة. كذلك قدم كل من رئيس المجلس الوطني للقضاء أورلاندو فيلاسكيز، ووزير العدل سلفادور إيريزي استقالتيهما.

المزيد من بوابة الوسط