مدريد تدعو إلى «حل أوروبي» بعد إنقاذ 1200 مهاجر في يومين

مهاجرون جالسون على متن سفينة «أوريون» الإيطالية وهي تدخل مرفأ بلنسية. (فرانس برس)

دعا وزير الداخلية الإسباني، السبت، إلى «حل أوروبي لمشكلة الهجرة» بعدما أنقذ خفر السواحل الإسبان في يومين أكثر من 1200 مهاجر.

وقال الوزير فرناندو غراندي-مارلاسكا للصحفيين خلال زيارته منطقة قادس، بحسب تسجيل وزعته السلطات المحلية، «جئنا لنعاين المشاكل الموجودة، مشكلة الهجرة التي هي مشكلة أوروبا وتستدعي حلًا أوروبيًّا»، وفق «فرانس برس».

وكان يزور جنوب البلاد للاطلاع على كيفية استقبال قوات الأمن والصليب الأحمر للمهاجرين. وكان خفر السواحل أعلنوا، السبت، على حسابهم على موقع «تويتر» أنهم أنقذوا 334 شخصًا كانوا يستقلون 17 زورقًا. والجمعة أنقذ هؤلاء 888 شخصًا في يوم واحد.

وباتت إسبانيا هذا العام أول محطة للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا متجاوزة إيطاليا. وأضاف الوزير الجديد الذي ينتمي إلى حكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز أن «هذا الأمر كان متوقعًا»، آخذًا على الحكومة السابقة برئاسة المحافظ ماريانو راخوي «توقعات في غير محلها»، خصوصًا أن عدد الوافدين من طريق البحر ازداد منذ العام الماضي.

وقال: «نحن في صدد افتتاح مركز» في ميناء الجزيرة (الأندلس) يستوعب 600 شخص، لافتًا إلى «أننا في سباق مع الزمن». ووصل أكثر من عشرين ألفًا و992 مهاجرًا إلى إسبانيا بحرًا منذ بداية العام وقضى 304 خلال محاولتهم العبور، وفق إحصاء أجرته المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الفائت حتى 25 يوليو.

وحتى التاريخ المذكور، وصل إلى إيطاليا 18 ألفًا و130 مهاجرًا وسجل مصرع 1111 شخصًا، فيما أحصت اليونان وصول 15 ألفًا و528 شخصًا ومصرع 89.

المزيد من بوابة الوسط