بعد السيول المدمرة.. اليابان تلغي 100 رحلة طيران استعدادًا لـ«الإعصار القوي»

آثار سيول اليابان. (الإنترنت)

ألغت اليابان أكثر من 100 رحلة طيران فيما استعد السكان، الذين عانوا بالفعل من سيول مدمرة، لمزيد من عمليات الإجلاء مع اقتراب إعصار قوي.

ومن المتوقع أن يصل الإعصار جونجداري إلى اليابان في وقت متأخر، اليوم السبت، أو في وقت مبكر غدا الأحد.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إن الإعصار سيكون مصحوبا بأمطار غزيرة في أنحاء جزيرة هونشو، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن يصل منسوب الأمطار إلى 400 ملليمتر في المنطقة المحيطة بطوكيو في الأربع والعشرين ساعة المقبلة حتى ظهر غد الأحد، بحسب وكالة «رويترز».

وتعرضت المناطق الواقعة في غرب اليابان لسيول وانهيارات أرضية أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص، مطلع الشهر الجاري، ومن المرجح أن تشهد هذه المناطق أمطارا غزيرة، فيما ناشدت هيئة الأرصاد الجوية السكان بالتأهب لتنبيه إجلاء محتمل تصدره السلطات المحلية.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) إن في مابي، التي كانت الأكثر تضررا من أسوأ كارثة طبيعية تشهدها اليابان في 36 عاما: «استخدم العمال معدات ثقيلة لبناء سدود من أكياس الرمال على طول نهر تحسبا لهطول أمطار غزيرة قد ينتج عنها المزيد من السيول».

وفي سياق متصل، ألغت الخطوط الجوية اليابانية 107 رحلات مغادرة ووصول إلى مطارات هانيدا وطوكيو وغيرها، كما قررت تأجيل أو إلغاء مجموعة من المهرجانات الصيفية في منطقة طوكيو منها مهرجان سوميداجاوا الشهير للألعاب النارية الذي كان من المقرر إقامته مساء اليوم السبت.

المزيد من بوابة الوسط