واشنطن للنظام الإيراني: احترموا حقوق الإنسان العالمية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (الإنترنت)

دانت وزارة الخارجية الأميركية النظام الإيراني بسبب أحكام بالسجن صدرت بحق طلاب متظاهرين، مطالبة طهران باحترام حقوق الإنسان العالمية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء الجمعة: «ندين إصدار النظام الإيراني أحكاما بالسجن على الطلاب السلميين المتظاهرين»، بحسب شبكة «سي إن إن».

وأضافت نويرت: «يجب عدم معاقبة الطلاب لمجرد التعبير عن رأيهم في تظاهرات سلمية.. هذه من حقوق الإنسان العالمية، ويجب على إيران احترامها»، حسب تعبيرها.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، الجمعة، إن الولايات المتحدة تهدف إلى تغيير سلوك إيران في المنطقة، نافيا في الوقت نفسه صحة استعداد واشنطن شن هجمات على الأهداف النووية الإيرانية.

واستبعد ماتيس، في تصريحات صحفية بوزارة الدفاع صحة التقرير الذي نشرته شبكة «إيه بي سي» حول بدء أجهزة جمع المعلومات في الجيش الأسترالي، العمل على تحديد مواقع المنشآت النووية الإيرانية؛ استعدادا لضربة أميركية محتملة على القدرات النووية لطهران.

ووصف وزير الدفاع الأميركي التقرير الأسترالي بأنه «محض خيال»، مشيرا إلى أن واشنطن لا تتبنى سياسة لتغيير النظام الإيراني بشكل كامل أو السعي لإسقاطه.

وأوضح ماتيس أن الولايات المتحدة تهدف لتغيير السلوك الإيراني، لا سيما التهديدات التي تمثلها مليشيا الحرس الثوري الإرهابية ووكلاؤها في المنطقة.

يأتي هذا في الوقت الذي تصاعدت فيه حدة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بشكل ملحوظ، حيث تبادل الطرفان، خلال الأيام الماضية، التهديدات باللجوء إلى الخيار العسكري ضد بعضهما البعض.

المزيد من بوابة الوسط