ترامب ينفي معرفته باجتماع مسؤولين من حملته الانتخابية ومحامية روسية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (رويترز)

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، معرفته باجتماع عقد في العام 2016 بين مسؤولين كبار من حملته الانتخابية ومحامية روسية، بعد تصريحات محاميه السابق بهذا الشأن.

وكتب ترامب في تغريدة على «تويتر» بحسب وكالة «فرانس برس»، «لم أكن أعلم بالاجتماع مع ابني دونالد جونيور.. يبدو لي وكأن شخصًا يحاول اختلاق القصص لتخليص نفسه من مأزق»، في إشارة إلى التحقيق الفيدرالي مع محاميه السابق مايكل كوهين.

وكان كوهين قال إن ترامب وافق على عقد اجتماع خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016 بين نجله ومحامية روسية عرضت تقديم معلومات مربكة لهيلاري كلينتون.

والتقى دونالد ترامب الابن وجاريد كوشنير صهر الرئيس، في التاسع من يونيو 2016 المحامية الروسية ناتاليا فيزيلنيتسكايا التي كانا يعتقدان أنها موفدة من الحكومة الروسية قادرة على تقديم معلومات عن هيلاري كلينتون المنافسة الديمقراطية لترامب في الاقتراع.

وبعدما كشفت وسائل الإعلام عن عقد الاجتماع، قال دونالد ترامب الابن قال في صيف 2017 إن «السيدة وكما قالت علنًا، لم تكن مسؤولة حكومية.. في نهاية المطاف لم تكن لديها أي معلومات تقدمها».

ويجري المدعي الخاص روبرت مولر تحقيقًا في احتمال حدوث تواطؤ بين موسكو وفريق الحملة الانتخابية لترامب في الانتخابات الرئاسية.