مسلحون عرب يغلقون مدينة تمبكتو في مالي قبيل انتخابات

هجوم سابق في مالي. (أرشيفية. أسوشيتد برس)

نفذ متحجون مسلحون من العرب، اليوم الأربعاء، أعمال شغب، حيث أطلقوا النار وأحرقوا إطارات ومركبات في تمبكتو، مغلقين المدينة الصحراوية قبل أيام من انتخابات ينظر إليها على أنها اختبار للاستقرار في أنحاء البلاد.

وقال رئيس بلدية تمبكتو، في تصريح عبر الهاتف إلى وكالة «رويترز»، «هذا أمر يبعث على الأسي».

وأضاف: «لا يزال المسلحون في المدينة. أنا على تواصل مع كل زعماء عشيرتهم لمحاولة إنهاء هذا الأمر».

ويحتج الشبان العرب، ومعظمهم من صغار التجار، على تدهور الوضع الأمني في شمال مالي، حيث ينتشر عنف الإسلاميين المتشددين وانفصاليي الطوارق ويسود توتر بين العشائر منذ سيطرة جماعات مسلحة على بعض أنحاء المنطقة العام 2012.

ولم ترد حتى الآن تقارير عن وقوع مصابين. ومن المقرر عقد انتخابات رئاسية في البلد الواقع في غرب أفريقيا يوم الأحد المقبل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط