زعيم كتالونيا: سأعود إلى بلجيكا السبت لمواصلة حملة استقلال الإقليم

زعيم كتالونيا كارلس بودجمون. (أرشيفية. رويترز)

قال زعيم إقليم كتالونيا السابق، كارلس بودجمون، الذي يواجه اتهامات بالتمرد في إسبانيا، اليوم الأربعاء، إنه سيعود إلى بلجيكا قادمًا من ألمانيا لمواصلة حملته في سبيل استقلال الإقليم.

كانت أسقطت المحكمة العليا الإسبانية أمر اعتقال أوروبيًا لبودجمون الأسبوع الماضي بعدما رفضت ألمانيا تسليمه بسبب إعلانه استقلال كتالونيا العام الماضي في خطوة اعتبرتها مدريد غير قانونية.

وقال بودجمون، خلال مؤتمر صحفي في برلين بحسب وكالة «رويترز»، إنه سيعود إلى بروكسل بصحبة أسرته يوم السبت المقبل، مضيفًا: «الكل يعلم أن الأمر لم يعد شأنًا إسبانيًا داخليًا».

وأشار إلى أن حملة الاستقلال التي سيمضي فيها من بلجيكا اتخذت منحى أوروبيًا.

وكان بودجمون في برلين بانتظار أمر تسليمه بعدما اعتقلته السلطات الألمانية في مارس أثناء عودته إلى بلجيكا بعد زيارة فنلندا.

وستة من وزراء حكومة بودجمون السابقين مسجونون بتهم التمرد، بينما يعيش بودجمون وعدد آخر من الوزراء في عدة دول أوروبية، حيث نجحوا حتى الآن في الإفلات من محاولات إسبانيا لإعادتهم.

وقضت محكمة ألمانية قبل أسبوع بإمكانية تسليم بودجمون البالغ من العمر 55 عامًا إلى إسبانيا لمحاكمته في تهمة منفصلة بإساءة استخدام المال العام، لكن ليست تهمة التمرد.

ووفقًا للقوانين الأوروبية، فإن ذلك يعني أن إسبانيا لم يعد بوسعها محاكمة بودجمون بتهمة التمرد في حالة استكمال إجراءات تسليمه.

المزيد من بوابة الوسط