البرلمان التركي يجري تصويتا أخيرًا على قانون أمني يحل محل قانون الطوارئ

البرلمان التركي. (رويترز)

يصوت البرلمان التركي، اليوم الأربعاء، بصورة نهائية على قانون أمني يعطي السلطات آلية نافذة لمكافحة الإرهاب وذلك بعد رفع حالة الطوارئ التي فرضت في أعقاب انقلاب عسكري فاشل واستمرت عامين، بحسب وكالة «رويترز».

وكان أعضاء البرلمان قد وافقوا على بنود القانون كل على حدة في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء.

ويمنح القانون الجديد حكام الأقاليم سلطات أوسع ويمدد فترات الاحتجاز ويتيح إقالة موظفين بالحكومة إذا كانت لهم صلات أو اتصالات بتنظيمات إرهابية أو بكل ما يعتبر تهديدا للأمن القومي.

وانقضى أجل حالة الطوارئ في 18 يوليو لكن معارضي الرئيس رجب طيب إردوغان يقولون إن الرئاسة التنفيذية الجديدة والإجراءات الأمنية المستجدة تمنحه سلطات كاسحة لخنق المعارضة.

ويمكن لإردوغان بموجب النظام الرئاسي أن يصدر مراسيم تتعلق بأمور تنفيذية ويعين ويقيل موظفين كبارا منهم من يعمل في القضاء والنيابة.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في مارس إن السلطات التركية احتجزت نحو 160 ألفًا بموجب قانون الطوارئ وأقالت نفس العدد تقريبًا من الموظفين بالحكومة.

وذكر وزير الداخلية في أبريل أن اتهامات وجهت رسميًا لحوالي 77 ألفًا من المحتجزين وأنهم ظلوا في الحبس على ذمة المحاكمة.

المزيد من بوابة الوسط