بدء التصويت في الانتخابات العامة بباكستان

موظفون يجهزون مركز اقتراع التصويت في الانتخابات الباكستانية. (رويترز).

بدأ الناخبون الباكستانيون، صباح اليوم الأربعاء، التوافد على مقار الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة التي تشهد تنافسًا حادًا بين لاعب الكريكت السابق عمران خان وحزب رئيس الوزراء السابق المعتقل نواز شريف.

وبحسب وكالة «رويترز»، فغالبية التوقعات تشير إلى أن النتائج ستسفر عن انتخاب برلمان معلق مما يتطلب تشكيل حكومة ائتلافية، إذ إن التقدم الطفيف الذي يتمتع به حزب حركة الإنصاف بزعامة خان على حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز ليس من المرجح أن يؤدي إلى الحصول على غالبية المقاعد المنتخبة في البرلمان وعددها 272 مقعدًا.

وتوصف الانتخابات الحالية بأنها «الأكثر فسادًا» في تاريخ باكستان منذ الاستقلال.

وباكستان التي يبلغ عدد سكانها 200 مليون شخص تعتبر من الاقتصاديات النامية في العالم، وهو البلد المسلم الوحيد الذي يمتلك أسلحة نووية.

ومنذ استقلال هذا البلد في العام 1947 والحكم فيه يتأرجح بين العسكر والمدنيين، وهذه الانتخابات هي الثانية في تاريخ البلاد تسلم بموجبها حكومة مدنية السلطة لحكومة مدنية أخرى.

وتسببت الانتخابات في نشوب توتر وصدام بين رئيس الوزراء السابق شريف، زعيم حزب الرابطة الإسلامية، والمؤسسة العسكرية الواسعة النفوذ.

ويرى عدد كبير من الباكستانيين أن المؤسسة العسكرية عادت إلى ألاعيبها القديمة ووضعت نصب عينيها مرشحين مفضلين لديها.