الاتحاد الأوروبي يعرض على أعضائه حوافز مالية لاستقبال مهاجرين

مهاجرون على متن إحدى سفن الإغاثة. (فرانس برس)

اقترح الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، تقديم حوافز مالية للدول الأعضاء من أجل استقبال مهاجرين يتم إنقاذهم بواسطة سفن إغاثة في البحر المتوسط، في طرح يندرج ضمن مساعي نزع فتيل مواجهة مستمرة مع إيطاليا منذ أسابيع.

وتضاف المقترحات إلى ما تم الاتفاق عليه في قمة صاخبة للاتحاد الأوروبي عقدت الشهر الماضي بعد قرار الحكومة الإيطالية الجديدة منع تلك السفن من الرسو في موانئها، بحسب «فرانس برس».

يقترح الاتفاق الذي أُقرَّ في القمة الأوروبية أواخر يونيو خصوصًا «مقاربة جديدة» تقوم على إنشاء «نقاط وصول» للمهاجرين خارج الاتحاد الأوروبي لمنع عمليات عبور البحر المتوسط، كما يقترح أن تقيم الدول الأعضاء على أساس طوعي «مراكز تخضع للمراقبة» لإيواء المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في المياه الأوروبية.

والثلاثاء، اقترحت المفوضية الأوروبية تقديم مبالغ مالية للدول الأعضاء التي تبادر إلى التطوع لهذه المهمة من أجل إدارة مراكز استقبال تقيمها داخل أراضيها هدفها تحديد ما إذا كان هؤلاء المهاجرون يستوفون شروط اللجوء إلى أوروبا أو يتوجب إعادتهم.

كذلك اقترحت المفوضية منح الدول المتطوعة مبلغ ستة آلاف يورو عن كل طالب لجوء من تلك «المراكز الخاضعة للمراقبة» توافق على دخوله أراضيها. وقال المفوض الأوروبي للهجرة ديميتريس أفراموبولوس: «نحن مستعدون لتوفير الدعم من أجل تعاون أفضل بين الدول الأعضاء ودول أخرى لاستقبال مَن يتم إنقاذهم بحرًا».

وتابع أفراموبولوس: «لكن لكي ينجح هذا الأمر عمليًّا، يجب أن نكون متحدين، ليس الآن فقط، بل أيضًا على المدى الطويل».

المزيد من بوابة الوسط