السجن المؤبد لمرشح في الانتخابات الباكستانية في قضية مخدرات

حنيف عباسي مساعد رئيس الوزراء الباكستاني السابق (الإنترنت)

أصدرت محكمة مكافحة المخدرات حكمًا بالسجن المؤبد على أحد مرشحي حزب رئيس الوزراء السابق نواز شريف قبل أيام من الانتخابات التشريعية الأربعاء، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

صدر الحكم ليل السبت - الأحد على حنيف عباسي الذي كان يعتبر مرشحًا قويًا لحزب رابطة باكستان الإسلامية-نواز بعد إدانته بتوفير عقار إيفيدرين لتاجر مخدرات، في قضية تعود إلى ست سنوات.

واتهم نواز شريف الذي أقالته المحكمة العليا في يوليو 2017 على خلفية قضية فساد مثيرة للجدل ومنع من الترشح أمد الحياة، الجيش الباكستاني والقضاء بالقيام بكل ما بوسعهما للإساءة إلى حزبه.

كما اتهم القاضي في محكمة إسلام أباد العليا شوكت عزيز صديقي في وقت سابق السبت وكالة الاستخبارات بالتدخل في الاقتراع.

وقال أمام محامين في مدينة روالبندي إن الوكالة «متورطة تمامًا في التلاعب بالعملية القضائية إذ يقوم عناصر الوكالة باختيار (قضاة) المحاكم».

وأضاف أن «عناصر من وكالة الاستخبارات اتصلوا برئيسي وقالوا لن نسمح لنواز شريف وابنته بالخروج قبل الانتخابات».

وشريف مسجون مع ابنته بعدما حكم عليه بالسجن 10 و7 سنوات في القضية التي أدت إلى إقالته.

وأكد الجيش انه لا يقوم «بأي دور مباشر» في الانتخابات. وطلب الناطق باسمه الجنرال عاصف قعفور في تغريدة الأحد من محكمة باكستان العليا «التثبت من صحة المزاعم الجدية» التي ذكرها القاضي صديقي و«اتخاذ الإجراءات الواجبة».

ونادرًا ما يتم التطرق إلى تدخل الجيش والاستخبارات في السياسة خشية العواقب. ويتهم المدافعون عن حقوق الإنسان الوكالة بخطف وتعذيب نشطاء حقوقيين وصحافيين والأصوات المعارضة.

المزيد من بوابة الوسط