إصابات في انفجار مطار كابل بعد وصول دوستم من المنفى

من موقع انفجار سابق في كابل (الإنترنت)

أصيب العديد من الأشخاص في انفجار قوى بالقرب من مطار كابل الدولي، الأحد، وفق ما نقلت «فرانس برس» عن مسؤولين، وذلك بُعيد وصول نائب الرئيس الأفغاني عبد الرشيد دوستم إلى البلاد بعد أكثر من عام في المنفى.

وكان عشرات من كبار المسؤولين في الحكومة والزعماء السياسيين وأنصار دوستم تجمعوا في المطار لاستقبال زعيم الحرب النافذ المتحدر من إثنية أوزبكية.

وسُمع دوي الانفجار بينما كانت قافلة من السيارات تغادر المطار. إلا أن الناطق باسم دوستم بشير أحمد تايانج أكد أن نائب الرئيس، الذي كان في عربة مصفحة، لم يصب في الانفجار.

ورجح نجيب دانيش الناطق باسم وزارة الداخلية أن يكون الانفجار «ناجمًا عن تفجير انتحاري»، مضيفًا أنه لم يعرف بعد عدد الضحايا.

المزيد من بوابة الوسط