تفجير انتحاري يستهدف مرشحًا في الانتخابات الباكستانية

مؤيدون للبطل الكريكيت السابق المرشح للانتخابات الباكستانية عمران خان (ا ف ب)

جُرح مرشح من حزب «حركة الإنصاف» الذي يتزعمه عمران خان، وقُتل سائقه في هجوم انتحاري شمال غرب باكستان الأحد، حسبما أعلنت الشرطة قبل ثلاثة أيام من الانتخابات العامة في البلاد.

ووفق ما أوردت «فرانس برس»، أصيب خمسة أشخاص آخرون في التفجير الذي وقع في مدينة ديرة إسماعيل خان، ونُقلوا إلى المستشفيات، بحسب مسؤول الشرطة المحلية كمال شاه.

وقال قائد الشرطة المحلية، زهير افريدي، لوكالة «فرانس برس»: «فجّر انتحاري نفسه بالقرب من عربة أكرم الله غاندابور أثناء مغادرته منزله متوجهًا إلى الحملة الانتخابية».

وأضاف أن «غاندابور أصيب مع خمسة أشخاص آخرين بينما قتل سائقه في الموقع».

وأظهرت تسجيلات فيديو السائق في مقعده في سيارات غاندابور فيما سارع حراسه الشخصيون المسلحون إلى إنقاذ الجرحى.

ويأتي هذا التفجير عقب تفجير انتحاري في ولاية بلوشستان الجنوبية الغربية في 13 يوليو أدى إلى مقتل 149 شخصًا، مما يبرز التحديات الأمنية المستمرة في باكستان بعد سنوات من تحسن الأمن بشكل كبير في أنحاء البلاد بعد عمليات للجيش والحكومة طهرت أرجاء واسعة من منطقة قريبة من الحدود الأفغانية في السنوات الأخيرة.

إلا أن محللين يحذرون من أن على باكستان معالجة الأسباب الجذرية للتطرف، وأن المسلحين لا تزال لديهم القدرة على شن الهجمات.