«بوكو حرام» تذبح 18 شخصًا وتخطف 10 نساء في تشاد

صورة ملتقطة من الجو لبحيرة تشاد في منطقة بول (ا ف ب)

أعلن مصدر أمني، الأحد، مقتل 18 شخصًا، مساء الخميس، على الضفة التشادية من بحيرة تشاد بأيدي مسلحين قال إنهم ينتمون إلى جماعة «بوكو حرام».

وقال المصدر نفسه، لوكالة «فرانس برس» إن «مسلحي بوكو حرام هاجموا قرية في جنوب دابوا» الواقعة على بحيرة تشاد والقريبة من النيجر «حوالي الساعة 21:00 (20:00 ت غ) من الخميس» وقاموا «بذبح 18 شخصًا وجرح شخصين آخرين وخطف عشر نساء».

وكان جيش النيجر أعلن مساء السبت أنه «قتل عشرة إرهابيين» بعدما صد هجومًا على أحد مواقعه شنته جماعة بوكو حرام حوالي الساعة 23:00 (22:00 ت غ) من الخميس في جنوب شرق النيجر.

ويعود آخر هجوم كبير لـ«بوكو حرام» على الجانب التشادي من بحيرة تشاد إلى مايو 2018 وقُتل فيه ستة أشخاص معظمهم من قوات الأمن في بلدة غابالامي غي إحدى جزر بحيرة تشاد.

وتشاد أقل تضررًا من نيجيريا نسبيًا بالهجمات الإرهابية لكنها تشهد تصاعدًا في أعمال العنف التي ترتكبها بوكو حرام منذ بضعة أشهر.

وتشارك تشاد في قوة مجموعة دول الساحل الخمس (النيجر وموريتانيا وتشاد ومالي وبوركينا فاسو) التي أنشئت لمكافحة المتطرفين.

وأسفر النزاع الذي يشهده حوض بحيرة تشاد عن أكثر من عشرين ألف قتيل وتسبب بتشريد 2.6 مليون آخرين في نيجيريا منذ العام 2009.

كلمات مفتاحية