حكم جديد بالسجن ثماني سنوات على الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة

الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون (ا ف ب)

حكم القضاء الكوري الجنوبي، الجمعة، على الرئيسة السابقة بارك غيون-هي بالسجن ست سنوات لتلقيها أموالاً تم اختلاسها من جهاز الاستخبارات، وبالسجن سنتين آخريين لتدخلها بطريقة غير مشروعة في الانتخابات، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وتمضي بارك (66 عامًا) عقوبة بالسجن 24 عامًا بموجب حكم صدر عليها في أبريل، في إطار فضيحة فساد كبيرة أدت إلى تظاهرات هائلة.

ولم تحضر الرئيسة السابقة إلى محكمة منطقة وسط سول التي حكمت عليها بالسجن ست سنوات بعد إدانتها باختلاس أموال الاستخبارات وسنتين آخريين لتدخلها بشكل غير مناسب في اختيار مرشحين للانتخابات التشريعية التي جرت في 2016.

ولم يتم دمج العقوبات لذلك سيكون على الرئيسة أن تمضي 32 عامًا في السجن.

وأدينت بارك بأنها تلقت 3,3 مليارات وون (2,6 مليون يورو) تم اختلاسها من صناديق تابعة لأجهزة الاستخبارات، بواسطة رؤساء هذه الأجهزة.

وقالت المحكمة إن «المتهمة تلقت ثلاثة مليارات وون على مدى ثلاث سنوات من الرؤساء الثلاثة للاستخبارات وسببت خسائر كبيرة للخزانة العامة بسبب جريمتها».

وروى ثلاثة رؤساء سابقين لجهاز الاستخبارات أنهم اختلسوا أموالاً من صناديق تابعة لمؤسستهم بأوامر من بارك.

وتتهم النيابة بارك بأنها استخدمت الأموال لصيانة منزلها الخاص وتمويل محل تجاري كانت صديقتها شوي سون سيل تصنع ملابس فيه وتقدم خدمات أخرى منها التدليك.

المزيد من بوابة الوسط