مشروع بريطاني لمقاتلة جديدة بالتعاون مع مجموعة إيطالية

مقاتلتا يوروفايتر تايفون وداسو رافال على مدرج مطار شونفيلد قرب برلين. (فرانس برس)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الاثنين، إنتاج مقاتلة جديدة في إطار مشروع مشترك بين مجموعتي «بي آي إي» و«رولز رويس» البريطانيتين ومجموعة «ليوناردو» الإيطالية وصانع الصواريخ الأوروبي «إم بي دي آي».

وقالت ماي في معرض الطيران في فارنبورو بضاحية لندن إن المشاركين في البرنامج الذي أُطلق عليه اسم «تيمبست» سيستثمرون ملياري جنيه بحلول 2025. ويأتي هذا الإعلان بعد أشهر من الكشف رسميًّا عن التعاون بين الفرنسيين والألمان لإنتاج مقاتلة جديدة، بحسب «فرانس برس».

وأضافت رئيسة الوزراء أن هذه المبادرة ترمي إلى «ضمان مستقبل على الأجل البعيد لصناعة المقاتلات» في بريطانيا، في حين تخطط السلطات لاستبدال مقاتلة تايفون الحالية (يوروفايتر). وأعلن وزير الدفاع البريطاني، غافين ويليامسون، أن هذا المشروع الدولي الذي ستضطلع فيه بريطانيا بدور رائد يندرج في «استراتيجية ترمي إلى إبقاء هيمنتنهم على صناعة الطيران لديهم وفي الخارج». وأضاف أن هذه الطائرة يمكن تشغيلها مع أو دون طيار.

وتسعى بريطانيا لاستبدال يوروفايتر-تايفون التي تستخدمها قواتها المسلحة وهي ثمرة تعاون بين «بي آي إي سيستمز» البريطانية و«إيرباص» الأوروبية و«فينميكانيكا»الإيطالية. للجيل الجديد من المقاتلات تتجه إيرباص إلى استراتيجية سياسية فرنسية - ألمانية بهدف إنتاج مع منافستها مجموعة «داسو إفيايشين» الفرنسية طائرة قد تنتج بحلول 2040.

ووضعت إيرباص وداسو «خارطة طريق مشتركة» ستضم مقترحات لتطوير «طائرة تجريبية» اعتبارًا من 2025. وترفع المجموعتان المتنافستان مع مقاتلتيهما يوروفايتر ورافال، التحدي السياسي الذي أطلقته باريس وبرلين ووحدتا قواهما لمواجهة منافسة أميركية شرسة جدًّا. وحيال هذا التقارب يخشى البريطانيون أن يتركوا جانبًا، وبدأوا الإثنين أنشطتهم الاستكشافية. وأشارت الصحف إلى عدة خطط ممكنة في الأسابيع الماضية بما في ذلك تعاون مع شركة «صعب» السويدية.

المزيد من بوابة الوسط