ترامب يبرر العلاقات المتوترة مع موسكو بتحقيقات التدخل في الانتخابات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين قبيل قمته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن التوتر في العلاقات مع موسكو مرده التحقيق الذي يجريه «إف بي آي» حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام 2016.

وقال ترامب، في تغريدة: «علاقاتنا مع روسيا لم تكن يومًا أسوأ مما هي عليه الآن بسبب سنوات من التهور والحماقة الأميركية والآن الحملة السياسية»، في إشارة إلى التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص روبرت مولر.

المزيد من بوابة الوسط