رئيس وزراء تشيكيا: الطلب الإيطالي «طريق إلى الجحيم»

رئيس وزراء تشيكيا أندريه بابيس خلال قمة الحلف الأطلسي في بروكسل. (فرانس برس)

وصف رئيس الوزراء التشيكي رجل الأعمال أندريه بابيش، الأحد، طلب إيطاليا من شركائها في الاتحاد الأوروبي تولي قسم من المهاجرين الـ450 الموجودين في المياه الإيطالية بأنه «طريق إلى الجحيم».

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، السبت، «بعد يوم من الاتصالات الهاتفية والخطية مع القادة الأوروبيين الـ27» تأكد أن كلًا من فرنسا ومالطا ستتوليان 50 من هؤلاء المهاجرين الذين أُنزلوا من سفينتين عسكريتين وأن «دولًا أوروبية أخرى ستقبل قريبًا» ذلك، بحسب «فرانس برس».

من جهتها، قالت ناطقة باسم الحكومة الألمانية في بيان، الأحد، إن برلين «في ضوء المحادثات الجارية بشأن سياسة اللجوء مستعدة لاستقبال 50 شخصًا» من بين الـ450. لكن رئيس وزراء تشيكيا تمسك بموقفه المناهض للمهاجرين مع قادة آخرين من المنطقة كالمجر وبولندا وسلوفاكيا. وكتب في تغريدة: «لن تستقبل بلادنا أي مهاجر»، موضحًا أنه تلقى كالمسؤولين الأوروبيين الآخرين نسخة من رسالة كونتي، معتبرًا أن «مثل هذه المقاربة طريق إلى الجحيم».

وأضاف الملياردير البالغ الــ 63 من العمر قائلاً: «سيساهم هذا في تشجيع المهربين وزيادة أرباحهم». ودعا إلى تطبيق «مبدأ الطوعية» معتبرًا أنه «علينا مساعدة المهاجرين في الدول التي يتحدرون منها وراء حدود أوروبا لمنعهم من القيام بهذه الرحلة».

ولم تستقبل تشيكيا، العضو في الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي وتعد 10.6 مليون نسمة، إلا بضعة لاجئين منذ الأزمة في 2015. وأظهر استطلاع نشرته في أبريل أكاديمية العلوم أن 58% من التشيكيين يعتبرون أن بلادهم يجب ألا تستقبل أي مهاجر من الدول التي تشهد نزاعات.