أميركا تتهم 12 استخباراتيًا روسيًا بقرصنة الحزب الديمقراطي

صرح نائب وزير العدل الأميركي رود روزينشتاين، الجمعة، إنه جرى توجيه تهم إلى 12 عنصرًا من عناصر استخبارات روسيا بقرصنة الحزب الديمقراطي قبل الانتخابات الأميركية في 2016. 

ووضع قائمة الاتهامات المحقق الخاص روبرت مولر، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) السابق الذي يحقق في مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأخيرة.

وذكرت الحكومة الأميركية في وثيقة قضائية أن كيانات روسية بدأت التدخل في العمليات السياسية في الولايات المتحدة منذ عام 2014، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016.

وتصف لائحة الاتهام عملية معقدة وجيدة التمويل نفذتها كيانات روسية على مدى عدة سنوات للتأثير في الانتخابات وبدأت في وقت مبكر في حدود أيار/مايو 2014.

المزيد من بوابة الوسط